جمعية الصحفيين تستنكر ما نشرته قناة الجزيرة القطرية من معلومات مغلوطة حول أوضاع النزلاء في مركز الإصلاح والتأهيل

  • article

المنامة في 20 أبريل/ بنا / استنكرت جمعية الصحفيين البحرينية الممارسات التي تقوم بها قناة الجزيرة القطرية تجاه مملكة البحرين ومحاولات الإضرار بالمجتمع البحريني وزعزعة أمنه واستقراره من خلال نشرها أخبارا مغلوطة حول أوضاع النزلاء في مركز الإصلاح والتأهيل، مؤكدة انها معلومات عارية تماما عن الصحة، وتندرج في ما دأبت عليه هذه القناة من إساءة لما حققته مملكة البحرين من مكتسبات، وما أنجزته من مبادرات في ملف حقوق الإنسان وغيره من مجالات العمل الوطني.


وأكدت رئيسة الجمعية عهدية أحمد السيد أن الرؤية السديدة بعيدة النظر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه قد ارست للعديد من المؤسسات العدالة والحقوق وكفالة الحريات وهي ليس وليدة اليوم ومضى على تأسيسها قرابة العقدين من الزمان.


ولفتت عهدية السيد إلى "أن قناة الجزيرة القطرية برغم انها تتحدث عن مواثيق الشرف الصحفي في كل مناسبة عالمية للصحافة، إلا أنها لا تنشر الردود والتوضيحات على ما تبثه من أكاذيب وفبركات، وتهمل عمداً المعلومات الصحيحة التي تصلها، ما يؤكد على أنها بالفعل أداة سياسية تخصصت في صناعة الفتن في المنطقة وزعزعة الأمن والاستقرار، وتعبر  بشكل رئيسي عن أحقاد وضغائن لا تعرفها مملكة البحرين".