Tuesday   17 Jul 2018  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
حلف "الناتو" يسعى لتكثيف جهوده في مكافحة الإرهاب
2018/07/10 - 14 : 05 PM
بروكسل في 10 يوليو / بنا / يستعد زعماء 29 منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) والعديد من الدول الشريكة، لعقد مؤتمر قمة، يومي الأربعاء والخميس القادمين في المقر الجديد للتحالف في بروكسل، وسيتخذون قرارات لتعزيز قوة الردع والدفاع التابعة للناتو وتكثيف جهودهم في مكافحة الإرهاب وتحقيق تقاسم أعباء أكثر إنصافا.

وقال الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ في تصريح اليوم الثلاثاء إن الإنفاق على الدفاع وتقاسم الأعباء سيكونان على رأس جدول الأعمال.

وكان حلفاء الناتو وافقوا سنة 2014 على وقف تخفيض النفقات العسكرية والبدء في الزيادة والتحرك نحو إنفاق 2 % من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع في غضون عقد من الزمان، ومنذ ذلك الحين، أحرز الحلفاء تقدما كبيرا في هذا المجال.

وأضاف ستولتنبرغ: "نتوقع أن ينفق ثمانية حلفاء ما لا يقل عن 2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع هذا العام، مقارنة بـ 3 من الحلفاء فقط في عام 2014"، وأشار إلى أن الحلفاء يستثمرون المليارات في معدات جديدة ويزيدون مساهماتهم في البعثات والعمليات"، وقال: "نقدر أن الحلفاء الأوروبيين وكندا سيضيفون 266 مليار دولار إضافية للدفاع بين الآن وعام 2024".

كما ستتخذ القمة قرارات لتعزيز دور حلف الناتو في الحرب ضد الإرهاب، وسوف يوافق الأعضاء على ارسال بعثة تدريب جديدة في العراق يشرف عليها مئات من المدربين من الناتو، كما سيتم إنشاء المدارس العسكرية لزيادة الكفاءة المهنية للقوات العراقية.

ومن المتوقع أن يوافق الحلفاء على مزيد من الدعم للشركاء الرئيسيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، بما في ذلك تونس والأردن.

ولتعزيز قوة الحلف للردع والدفاع، سوف يتبنى القادة مبادرة الاستعداد "الثلاثينات" وهي الالتزام بحلول عام 2020 بتوفير30 كتيبة آلية و30 سربًا جويًا و30 سفينة قتالية جاهزة للاستخدام في غضون 30 يومًا أو أقل.

كما سيوافق الحلفاء على هيكلة قيادة جديدة مرنة لحلف شمال الأطلسي، بما في ذلك قيادة جديدة للمحيط الأطلسي في نورفولك بولاية فيرجينيا ، وقيادة للتحرك العسكري في أوروبا في "أولم" بألمانيا ، ومركز عمليات الكترونية.

وتختتم القمة باجتماع حول أفغانستان، حيث صرح الأمين العام: "بأن وجودنا في أفغانستان أمر حيوي لضمان ألا تصبح البلاد مرة أخرى ملاذاً آمناً للإرهاب الدولي"، ومن المتوقع أن يوافق القادة على تمديد التمويل للقوات الأفغانية لما بعد عام 2020 والتعبير عن دعمهم لمبادرة الرئيس الغاني للسلام وجهود الإصلاح.

وهذه هي قمة الناتو التاسعة والعشرين، وكانت أولها في ديسمبر 1957 وآخرها في وارسو في يوليو 2016 وهي القمة السابعة التي تستضيفها العاصمة البلجيكية بروكسل، وسيشارك فيها أربعة وخمسون وفداً رسمياً يتكونون من جميع الحلفاء البالغ عددهم 29 و20 دولة شريكة وممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي والجمعية البرلمانية لحلف الناتو.

م.ا.ب/ع ع

بنا 1409 جمت 10/07/2018


عدد القراءات : 345         اخر تحديث : 2018/07/10 - 19 : 07 PM