الجمعة   24 نوفمبر 2017  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
مجلس النواب يستنكر تفجير أنبوب النفط في "بوري" والتدخلات الإيرانية السافرة
2017/11/14 - 07 : 03 PM
المنامة في 14 نوفمبر / بنا / أصدر مجلس النواب بيان إدانة واستنكار للعمل الإرهابي الذي استهدف أنبوب النفط في منطقة بوري، والتدخلات الإيرانية السافرة الداعمة للإرهاب في مملكة البحرين ودول المنطقة.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدها مجلس النواب اليوم الثلاثاء 14 نوفمبر 2017م برئاسة معالي السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب، حيث قرر المجلس ترحيل بنود جدول الأعمال إلى الجلسة المقبلة، ومناقشة العمل الإرهابي الذي استهدف تفجير أنبوب النفط في منطقة بوري والتدخلات الإيرانية السافرة الداعمة للإرهاب في مملكة البحرين.
وأعرب مجلس النواب في بيانه عن إدانته البالغة واستنكاره الشديد للعمل الإرهابي الآثم الذي وقع في قرية بوري بتفجير أنبوب النفط، وما شهده من ترويع للمواطنين والمقيمين الآمنين، وإضرار بالمصالح الاقتصادية والمواقع الحيوية الحساسة في مملكة البحرين، وما طال من تخريب لمساكن الأهالي، وتعطيل للمصالح العامة والخاصة، من فئة ضالة إرهابية، دون وازع من دين ولا ضمير ولا وطنية.
وجاء في البيان "استشعارا منا بأهمية دور المجلس النيابي للقيام بمهامه ومسئولياته، إبرارا بالقسم البرلماني للحفاظ على أمن الوطن والمواطنين والذود عنها، في هذه المرحلة الوطنية الحساسة، وتلبية لتوجيهات عاهل البلاد المفدى بجعل دحر الإرهاب وهزيمته أولوية وطنية لدى كافة مؤسسات الدولة، لتظل مملكة البحرين واحة أمن واستقرار، والتصدي بكل حزم وقوة لكل عمل إرهابي جبان، مع أهمية مواصلة التعاون بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية لتعظيم الإنجاز الذي يعزز المسيرة الديمقراطية، ويدعم التوجهات الهادفة نحو المزيد من البناء والتنمية، والحفاظ على المكتسبات والمنجزات، فإننا نطالب بتنفيذ أقصى العقوبة على من يثبت تورطه في الحادث الإرهابي، ومن يقف خلفه ويسانده".
وأكد المجلس أن التدخل الإيراني في الشئون الداخلية، وما ثبت في العمل الإرهابي في عملية تفجير انبوب النفط مؤخرا، من دعم إيراني، وتقديم كافة أوجه التدريب والتمويل والمساندة، لإذكاء روح الفتنة والفرقة، وإشاعة الفوضى والتخريب، وما أسفرت عنه الأعمال الإرهابية منذ بدء الأحداث عام 2011 عن استشهاد 22 من رجال الأمن وإصابة 3452 من رجال الشرطة حتى تاريخه، يستوجب تحركا فاعلا على المستوى الخليجي والعربي والدولي، لاتخاذ كافة الإجراءات التي تحفظ أمن واستقرار البحرين، واحترام سيادتها واستقلاليتها حيال الممارسات الإيرانية السافرة.
وقال البيان "بناء على ما تقتضيه المصلحة العليا للوطن، جراء الأعمال الإرهابية من جماعات وتنظيمات، خرجت عن الثوابت الوطنية، وتجاوزت القانون والقيم الحضارية، وعمدت لخرق المبادئ الإنسانية والممارسات الديمقراطية، فقد بات لزاما وضع حد حاسم وحازم للتدخلات الإيرانية والأطماع التوسعية والخطط التآمرية ضد مملكة البحرين، وضد دول المنطقة، وما وقع مؤخرا من خلال العمل العدواني من قبل مليشيات الحوثي التابعة لإيران في اليمن والمتمثل في إطلاق صاروخ باليستي إيراني الصنع من داخل الأراضي اليمنية باتجاه العاصمة الرياض بالمملكة العربية السعودية الشقيقة".
وشدد المجلس على أن ما حصل هو عدوان خطير وتطور نوعي للأعمال الإرهابية، لا يجب السكوت عنه، ويجب التصدي له بكافة الإجراءات القانونية اللازمة، وكشف ملابساته، مع كامل الدعم والثقة برجال وزارة الداخلية ورجال العدالة لفرض دولة المؤسسات والقانون، حيال من يعبث بأمن البلاد وترويع المواطنين والمقيمين.
وأشاد المجلس بموقف شعب مملكة البحرين الذي ضرب أروع صور الوحدة والتماسك، والتلاحم والتعاون، أمام هذا التهديد المجرم، والفعل الآثم، لتظل البحرين دائما وأبدا، وطن التعايش ومجتمع التسامح، وأرض الوحدة الوطنية والأمان.
وأعرب المجلس عن تقديره التعامل الرفيع والتوجيهات الكريمة من القيادة الرشيدة، لتوجيه وزارة الداخلية ووزارة النفط وشركة نفط البحرين (بابكو) ووزارة الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني بتعزيز الخطة الأمنية لأنابيب النفط، والأمر بحصر وإصلاح المنازل المتضررة جراء الحادث بشكل فوري، مع قيام وزارة الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني بالإشراف على ذلك، وقيام المحافظة الشمالية بمتابعة احتياجات الأهالي، واتخاذ الإجراءات اللازمة بسرعة وفاعلية من قبل الجهات الأمنية للحفاظ على سلامة الأهالي.
وتقدم المجلس بجزيل الشكر وعظيم الامتنان إلى حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة للتعاون الفوري الذي أبدته الجهات المختصة في التعامل مع الحادث واستئناف إمدادات النفط بين البلدين الشقيقين.

ن.ف/ع ع

بنا 1158 جمت 14/11/2017


عدد القراءات : 495         اخر تحديث : 2017/11/14 - 10 : 03 PM