السبت   25 نوفمبر 2017  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
استشارية الطب النفسي في الصحة المدرسية: ضرورة التهيئة النفسية للطلبة مع بدء العام الدراسي
2017/09/12 - 09 : 11 AM
المنامة في 12 سبتمبر/بنا/ أكدت استشارية الطب النفسي في قسم الصحة المدرسية الدكتورة أماني الصباغ إن التهيئة النفسية للطلبة تُعد من أهم العوامل المؤثرة في تكيفهم مع الحياة المدرسية الجديدة مهما اختلفت صفوفهم الدراسية سواء المستجدين منهم أو المنقولين إلى صفوف ومراحل عليا ومدارس أخرى.

وتعد مسؤولية التهيئة النفسية للطلبة هي مسؤولية مشتركة ومتكاملة بين أولياء الأمور والمدرسة ويجب عليهم القيام بالدور المناط بهم بتكوين اتجاهات نفسية إيجابية نحو المدرسة والمرحلة الدراسية الجديدة، حتى يكون العام الدراسي الجديد عاماً مثمراً وأن يتكلل بالنجاح الباهر للطلبة.

وأفادت الصباغ بأن التهيئة النفسية للطلاب مع بداية العام الدراسي تبدأ بعدم تذمر أولياء الأمور أمام الأبناء من المدرسة وتذكيرهم بأهميتها والاستفادة من التجارب الدراسية الماضية، ومناقشة أي تغيرات في الوضع من دون أن تشعرهم بالخوف والتوتر، وتعويد الطلبة تدريجياً قبل بداية الدراسة بأيام على تقليل ساعات مشاهدة التلفاز والسهر والنوم مبكراً والاستيقاظ في الصباح الباكر وحثهم على قراءة القصص، وتوفير احتياجاتهم من ملابس وقرطاسية وغير ذلك، ومصاحبتهم في الأيام الأولى للمدرسة وخصوصاً الملتحقين بالصف الأول ورياض الأطفال، واستمرار التواصل مع الأبناء وتذكيرهم بالاستعداد والتحضير الدائم للدراسة والقيام بالوجبات المدرسية، وحث الأبناء على الالتزام بأنظمة وتعليمات المدرسة واحترام المعلمين والمعلمات، وتكوين صداقات مع الطلبة أساسها التعاون والتسامح والمنافسة الشريفة، والمحافظة على ممتلكات المدرسة، وجلوس الأهل مع الأبناء ومحاورتهم والاستماع إليهم ومتابعة تحصيلهم الدراسي.



A.S/و.ش

بنا 0751 جمت 12/09/2017


عدد القراءات : 1463         اخر تحديث : 2017/09/12 - 18 : 11 AM