الأحد   23 يوليو 2017  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي بالتعاون حلقة نقاش على هامش اجتماع لجنة التراث العالمي
2017/07/10 - 33 : 05 PM
كراكوف في 10 يوليو / بنا / على هامش الدورة الـ41 لاجتماع لجنة التراث العالمي والمنعقدة في كراكوف ببولندا، عقد المركز بالإقليمي العربي للتراث العالمي بالتعاون مع المركز الدولي للبحوث في اقتصاديات الثقافة ودراسات التراث العالمي (إيطاليا) حلقة نقاش حول التراث العالمي والتنمية الاقتصادية بعنوان "تجديد المناطق الحضرية في المدن التاريخية"، وذلك يوم امس الأحد بمركز المؤتمرات في كراكوف، بحضور معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة مجلس إدارة المركز الإقليمي، والسيد فرانشسكو باندارين المدير العام المساعد للشؤون الثقافية بمنظمة اليونسكو وعدد من المتخصصين في مجالات الثقافة والتراث.
وفي بداية اللقاء اشارت الشيخة مي آل خليفة في كلمة افتتاحية إلى مبادرة الاستثمار في الثقافة، وأهمية تكريس هذه المبادرة لخدمة المشاريع الثقافية، وتكثيف الجهود الدولية لحماية الإرث الإنساني والحضاري لمختلف دول العالم، كما أشارت إلى ضرورة الاهتمام بمواقع التراث الإنساني المعرّضة للخطر قبل أن تطالها يد التخريب والدمار.
وتعرضت الحلقة النقاشية إلى موضوعات أساسية أبرزها ما قدّمته هيئة البحرين للثقافة والآثار من دراسة بعنوان "التحديات والفرص للتأهيل الحضري على مشروع طريق اللؤلؤ، شهادة على اقتصاد الجزيرة" وهو ثاني موقع بمملكة البحرين يتم تسجيله في قائمة التراث الإنساني العالمي عام 2012 العالمي، حيث قدّمت المهندسة نورا السايح مديرة مشروع طريق اللؤلؤ عرضًا حول مراحل عمل المشروع بدءًا من مرحلة التصور الأولي للمشروع وصولًا إلى المرحلة الحالية منه، حيث من يتم استكماله العام المقبل تزامنًا مع تتويج مدينة المحرّق عاصمةً للثقافة الإسلامية 2018، بالإضافة إلى ما تناوله المهندس غسان الشمالي من فريق عمل مشروع طريق اللؤلؤ في شأن الخطة الشاملة للمحافظة على الإرث الإنساني لمدينة المحرّق بشكل عام، والمنازل الواقعة على طريق اللؤلؤ بشكل خاص.
كما تطرّقت حلقة النقاش إلى موضوع الحفاظ على التراث المعماري، وتكييف البيئة التاريخية القديمة لمواجهة التحديات الحديثة: إعادة إحياء مدينة القدس القديمة، والذي قدمته الدكتورة شاديا طوقان مديرة المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي. من جانبه قدّم المركز الدولي للبحوث في اقتصاديات الثقافة و دراسات التراث العالمي بالتعاون مع جامعة تورينو عرضًا للباحث في شؤون الاقتصاد الثقافي إنريكو بيرتاتشيني حول موضوع "التراث والتنمية المستدامة: حالة خطة التنمية الاقتصادية المحلية في بورت لويس، موريشيوس وخطة استثمار موقع ستوبينيغي أحد مواقع التراث العالمي في إيطاليا، فضًلا عن الاهتمام بمواقع التراث الثقافي في إشارة إلى مشروع استثمار بيت سافوي الملكي في شمال إيطاليا.
يذكر أن المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي هو مركز من الفئة 2 يعمل تحت رعاية اليونسكو، وهو مؤسسة عامة بحرينية قائمة بذاتها ومستقلة، أسست بموجب بالمرسوم الملكي 53/2010 الصادر عن مملكة البحرين في 16 ديسمبر 2010 ، ويقع مقره في العاصمة البحرينية المنامة، أما المركز الدولي للبحوث في اقتصاديات الثقافة و دراسات التراث العالمي، في تورينو، فهة مركز من الفئة 2 أيضًا ويعمل بالتنسيق مع منظمة اليونسكو على تنفيذ اتفاقية التراث العالمي و أجندة اليونسكو "للثقافة و التنمية". كما يعمل المركز كأرضية مشتركة للتدريب والبحوث و الأنشطة و تبادل و تقاسم الخبرات و الممارسات، فيما بين مختلف الجهات الأكاديمية والتعليمية العاملة في مجال اقتصاديات الثقافة و إدارة ممتلكات التراث العالمي لليونسكو.

ع ع

بنا 1420 جمت 10/07/2017






عدد القراءات : 2553         اخر تحديث : 2017/07/11 - 00 : 04 PM