الاثنين   25 سبتمبر 2017  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
الشيخ ناصر بن حمد يوجه رسالة للشباب البحريني المنظم لـ "جائزة أذربيجان الكبرى" في باكو
2017/06/21 - 04 : 11 AM
المنامة في 21 يونيو/ بنا / أعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية عن فخره واعتزازه بالجهود الكبيرة التي يقدمها الشباب البحريني المخلص في تشريف ورفع راية الوطن عالياً من خلال تواجده في العاصمة الأذربيجانية باكو خلال هذه الفترة لتنظيم "جائزة أذربيجان الكبرى" لسباق الفورمولا واحد هذا الأسبوع.
وثمن سموه الجهود الكبيرة التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والتي ساهمت في دعم رياضة السيارات على المستوى الدولي والذي انعكس بشكل كبير على تعزيز مكانة المملكة على خارطة الرياضة العالمية وعكس الوجه الحضاري والمشرق للبحرين.

وأكد سموه أن ما وصل إليه الشباب البحريني من مكانة ومرموقة إنما يساهم في رفعة مملكتنا الحبيبة عالياً ويؤكد على قدرات أبناء الوطن المخلصين الذين إذا أوكلت إليهم أصعب المهام يقومون بها ويؤدون واجبهم على أتم وجه الأمر الذي يعكس الوجه الحضاري للمملكة وشعبها الأصيل وفي ظل ما تقدمه القيادة الحكيمة من دعم لامحدود للقطاعين الرياضي والشبابي.

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إن مملكة البحرين أثبتت مكانتها العالمية المرموقة وقدرتها الفائقة على تنظيم مختلف البطولات الرياضية، وتنظيم البطولات الرياضية العالمية خارج البلاد إنما يعد فخراً واعتزازاً كبيراً، وهذا يؤكد أن شباب البحرين بات في وقتنا الحاضر عملة نادرة ومطلوبة لتنظيم العديد من البطولات الرياضية والذي يؤكد ثقة أكبر المنظمات الرياضية القارية والدولية بقدرة المملكة وابناءها في انجاح مثل هذه التجمعات الرياضية ليس فقط على ارضها الطيبة إنما أينما كانت في مختلف بقاع العالم، حيث يدل هذا أننا أصبحنا نصدر خبراتنا للخارج.

وأعرب سموه عن ثقته الكبيرة بقدرة الشباب البحريني في تحقيق النجاح المنشود والعلامة الكاملة في تنظيم "جائزة أذربيجان الكبرى" لسباق الفورمولا واحد بناء على الخبرات الكبيرة والمتراكمة لديهم جراء استضافة المملكة من خلال حلبة البحرين الدولية موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط للعديد من السباقات العالمية والدولية وعلى مقدمتها سباقات الفورمولا واحد منذ العام 2004 والذي حققت فيه المملكة جائزة أفضل تنظيم لتتواصل بعدها مسيرة النجاحات والانجازات حتى أصبحت البحرين محطة عالمية جذبت أنظار العالم لها لما قدمته ومازالت تقدمه من ابداع وتميز في مجال رياضة السيارات، وتواجد وفد اتحاد السيارات اليوم في أذربيجان بحد ذاته ترويج لممكلتنا وتأكيداً على كفاءة شبابها ويتماشى مع توجهات وتطلعات المجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية البحرينية.

وحث سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أخوانه الشباب واخواته الشابات على تقديم أقصى درجات العطاء لتشريف مملكة البحرين في هذه المهمة الجديدة التي توكل إليهم معرباً عن ثقته الكبيرة بقدراتهم وامكانياتهم العالية في انجاح الجولة الثامنة من بطولة العالم للفورمولا واحد "جائزة أذربيجان الكبرى" بأذربيجان، لافتاً لمشاركة العنصر النسائي وتواجده في مختلف المناصب القيادية والذي يؤكد أيضاً ما تحظى به المرأة البحرينية من دعم كبير.

كما ثمن سموه الدور الكبير الذي يقوم به الاتحاد البحريني للسيارات برئاسة سعادة الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة رئيس لجنة الكارتنغ الدولية CIK عضو المجلس العالمي لرياضة السيارات وجميع القائمين على رياضة السيارات بالمملكة متمنياً كل التوفيق والسداد لوفد الاتحاد البحريني للسيارات في هذه المهمة الكبيرة، وأن العمل الدؤوب الذي يقوم به جميع أعضاء الوفد البحريني في سبيل استحضار كافة عوامل النجاح للجائزة الأذربيجانية الكبرى في أذربيجان وذلك انطلاقا من رؤية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى في وضع البحرين في الريادة المستمرة في كافة المجالات لا سيما المجال الرياضي والشبابي.

ولفت سموه أن تنظيم الاتحاد البحريني للسيارات لجائزة أوروبا الكبرى يعد فرصة مثالية لإظهار ما تتمتع به البحرين من ثقافة وتاريخ عريق، مشيرا إلى أهمية إبراز ذلك عبر الترويج المثالي الذي يتناسب مع حجم الحدث.

واختتم سموه في حديثه معرباً عن اعتزازه وفخره بالنجاحات الكبيرة التي حققتها رياضة السيارات والمستويات العالمية التي قدمتها البحرين في استضافتها وتنظيمها لسباقات الفورمولا واحد والتي تبعث على الفخر بالقدرات الهائلة التي تمتلكها مملكة البحرين على صعيد استضافة الاحداث الرياضية العالمية وتنظيمها بفضل الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة التي تركز على وضع المملكة في مكانة مميزة على الخارطة العالمية، وأصبحت محط أنظار العالم، فقد أبهرت العالم بامكانياتها العالمية من بنية تحتية وامتلاكها للطاقات والكوادر البشرية الوطنية القادرة على التنظيم والقيادة بأفضل الصور والتي باتت اليوم تصدر للخارج، وإن الدور المحوري المهم لولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة في دعم هذه الرياضة ومتابعة سموه المتواصلة لكل الجوانب المتعلقة بها كان له اطيب الاثر في توفير مختلف عوامل النجاح لها.



و.ش

بنا 0800 جمت 21/06/2017


عدد القراءات : 1179         اخر تحديث : 2017/06/21 - 04 : 11 AM