الاثنين   01 سبتمبر 2014  
36 c
كيف تقيم تنوع فعاليات صيف البحرين
الاسم :
البريد الالكتروني :
  اشترك    الغاء الاشتراك
وزارة التربية تنفذ برنامجا تربويا للمتطوعين والمتطوعات لسد أي نقص محتمل في الهيئات التعليمية
2011/03/14 - 18 : 02 PM

المنامة فى 14 مارس / بنا / في إطار تدريب وتأهيل المتطوعين والمتطوعات للتدريس في المدارس الحكومية لسد أي نقص قد يحدث نتيجة امتناع بعض المعلمين والمعلمات عن التدريس نفذت وزارة التربية والتعليم برنامجا تدريبيا تربويا يستهدف المتطوعين والمتطوعات للتدريس في جميع المدارس الحكومية ولجميع المراحل التعليمية، وذلك بصالة الوزارة بمدينة عيسى، وبدأ البرنامج أمس الأحد 13 مارس 2011 ويحتوي على مجموعة من ورشة العمل تعقد بشكل يومي وتستمر لمدة عشرة أيام يتم فيها تدوير المتطوعين على خمس مجموعات، حيث تتكون كل مجموعه من 200 متطوع، بهدف تحقيق الكفايات التربوية والتعليمية لتعميم الفائدة على جميع المتطوعين بما يضمن استفادة الطلبة والطالبات.

وفي كلمة الافتتاح لهذ البرنامج أشاد الأستاذ ناصر محمد الشيخ الوكيل المساعد للتعليم العام والفني بموقف المتطوعين مثمنا استعدادهم لأداء الواجب متى ما دعت الحاجة، وأشار إلى أن هذه الورش تهدف لترسيخ العلاقة بين الوزارة والمتطوعين والتشجيع على خدمة المجتمع وكذلك الاستمرارية في تنفيذ برامج تخدم المتطوعين والمتطوعات وتنمي معارفهم ومهاراتهم وتقديم التوجيهات التربوية والمهنية لهم وتجديد خبراتهم ومعلوماتهم، متمنياً لهم الاستفادة من هذه الورش والتعرف على عمل المعلم وواجباته داخل الحرم المدرسي وكيفية سير العملية التعليمية والتربوية.
وقد تحدث في افتتاح هذه الورش كل من الأستاذ علي حسن مرتضى الهاشمي والأستاذة سلوى اليوسف والأستاذ جاسم عبد الكريم الصيرفي والأستاذ سامي إسماعيل العمادي وهم من رؤساء تطوير التعليم في الوزارة تحدثوا عن كيفية إدارة الصف المدرسي، وآليات السعي إلى توفير وتهيئة الأجواء والمتطلبات النفسية والاجتماعية لحدوث عملية التعلم بصورة فعالة، وأهمية توفير الشروط اللازمة لحدوث التعلم لدى التلاميذ بشكل فعال.
وفي ذات السياق قدمت إدارة مدارس المستقبل ورشة للمتطوعين حول مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل ومهامها وما تقدمه للطلبة والمعلمين تحدث فيها الأستاذ احمد حسن مدير المشروع والأستاذة نوال الخاطر رئيسة بحوث محتوى التعلم الالكتروني، وتضمنت الورشة نبذة عن أهمية وأهداف مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل، وأهم إنجازات المشروع ودوره في تطوير التعليم، كما ناقشت الورشة دور المعلم في المشروع وكيفية قيامة بواجباته اليومية في المدرسة،
وأوضح مدير إدارة مشروع جلالة الملك لمدارس المستقبل أن المشروع يهدف إلى توظيف أحدث تقنيات المعلومات والاتصال في التعلم، وبما أن التربويين المتطوعين سوف يمارسون عملية التدريس في الصف فلابد من إعطائهم فكرة عن تجهيزات مشروع جلالة الملك في المدارس لسهولة التعامل معها مثل السبورة الالكترونية، وآليات التواصل عبر الشبكات التي تم تزويد المدارس بها لتعزيز عملية التواصل بين المدرسة والمعلم والطالب وولي الأمر .


م ح/خ ا

بنا 1109 جمت 14/03/2011


عدد القراءات : 3848         اخر تحديث : 2011/03/14 - 18 : 02 PM

 اخبار ذات صله