• article

في تصريح لوكالة انباء البحرين .. مديرة معهد الامل : المعهد استقبل 107 طالبا من الحالات الخاصة


المنامة في 09 سبتمبر/ بنا / احتفلت إدارة معهد الأمل للتربية الخاصة صباح اليوم باستقبال الطلبة و يوم التهيئة لأولياء الأمور بمناسبة بدأ العام الدراسي الجديد، في مقر المعهد بالمنطقة التعليمية في مدينة عيسى . 


وقالت الأستاذة ندى إبراهيم  الغانم  مديرة معهد الأمل للتربية الخاصة التابع لجمعية رعاية الطفل والأمومة في تصريح خاص لوكالة انباء البحرين (بنا) :"أن المعهد والمركز استقبل صباح اليوم 107 طالبا يعاني بعضهم من التخلف العقلي البسيط و المتوسط الشدة وبعضهم يعاني من متلازمة داون، إضافة الى طلبة مصابين بسمات التوحد ." 


وأضافت أن الاحتفال اقيم بكل فصل مع المُدرسين ومساعديهم، إضافة الى الطلبة واولياء أمورهم ، حيث ارتأت إدارة المعهد بأن يكون الاحتفال ذا خصوصية بكل صف وكل مرحلة على حده، مشيرة الى أن إدارة المعهد قامت بتفعيل الشراكة المجتمعية وذلك بتخصيص بعض الوقت لتهيئة اولياء الأمور لتعريفهم بمستوى اطفالهم وبالخصائص المعرفية والتعريفية التي سوف يمر بها الطلبة خلال العام الدراسي الحالي بالإضافة إلى الفعاليات و المواد التي سيأخذها الطالب خلال السنة. 


وأشارت إلى أن المعهد يقوم بإشراك ولي الأمر في بعض ورش العمل والمحاضرات والفعاليات التي تعزز من دور أولياء الامور والمعلمين ورفع كفاءتهم داخل المعهد. 
واكدت المديرة أن المعهد لديه برنامج مليء بالفعاليات على المستوى المحلي والاقليمي مع وزارات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني، مؤكدة أن المعهد يركز على أنشطة وزارة التربية والتعليم كونها الهدف الاساسي في معهد الأمل للتربية الخاصة من الناحية التعليمية والتأهيلية.


وفي السياق نفسه قالت المعلمة بالمعهد شرين الكعبي:"  أراعي دائما أن يكون أول يوم دراسي خفيفا على الطالب حيث أقوم بتحقيق الألفة بين الطلبة عن طريق توزيع الهدايا والألعاب، لأن الألعاب والهدايا تساعدني على التعرف على طلابي الجدد وتساعدهم  على حب مكان الدراسة و التكيف فيه وذلك  بعد إجازة طويلة و أقوم ايضا بتحديد مستوى الطالب من أجل تطويره طوال السنة الدراسية ". 


واضافت الكعبي أن اول يوم في كل عام دراسي تقوم إدارة المعهد  كعادتها بتهيئة أولياء الامور عن طريق تعريفهم بالمواد التي سيتلقاها أبناؤهم وخصوصا بوجود قسمين بالمعهد مهني وتربوي بالإضافة إلى تعريفهم بطرق تلقين المعلومة لأبنائهم بالمنزل في وقت المراجعة، مشيرة الى أن القسم المهني يضم الزراعة والفخار ليمتلك الطالب حرفة يستفيد منها مستقبلا . 


وأشارت إلى أن اكثر استفسارات وقلق أولياء الامور يتركز حول المنهج الدراسي لأنه كلما انتقل الطالب إلى صفوف دراسية أرفع ازدادت مواد المنهج وأصبحت مهمة ولي الأمر تحتاج إلى بذل مجهود أكثر في سبيل توصيل المعلومات إلى الأبناء بالإضافة الى هاجس اولياء الأمور فيما يتعلق بحرصهم على أن يكون أبناؤهم دائما في أمان تحت أنظار مدرسيهم. 


ومن جانبها اكدت السيدة خاتون العرادي والدة الطفلة أميرة عبدالنبي عاشور بأهمية يوم التهيئة لولي الأمر حيث سيتعرف فيه على المعلم الذي سيقوم بتدريس ابنه بالاضافة إلى تعريفهم بالمواد التي سيتلقاها الطالب وطريقة تدريسهم بالمعهد والمنزل ، مع شرح مفصل لجدول الطالب والحصص التي سيحضرها خلال العام الدراسي . 


وأضافت أن يوم التهيئة يساعد ولي الأمر بأن يرسم خارطة لمسيرة ابنه خلال العام الدراسي عن طريق شرح المعلم بالالتزامات التي يتوجب على الطالب وولي الامر التقيد بها ، والتعاون و التنسيق اللذان يجب أن يتحققا بين المعلم وولي الامر، مشيرة إلى أن هذا اليوم سيساعدهم على اتباع الطريقة المثلى لتعليم أبنائهم بالمنزل عن طريق النشرات الاسبوعية والخطط الشهرية التي يوزعها المعلم، بالاضافة الى التعرف على طرق التواصل مع المدرس في حال واجه ولي الأمر أي صعوبة في المنزل مثل الاتصال او اللقاءات المفتوحة التي يخصصها المعهد.


وقالت السيدة عايدة سلمان والدة احدى الطالبات إن ابنتها اصبحت اليوم في الصف الثالث وتطورت سلوكيا وعلميا، مؤكدة أهمية يوم التهيئة لولي الأمر لأنه بتواجده في أول يوم دراسي فإنه سيزرع في نفسية ابنه الاحساس بالأمان وسيساعده على كسب ثقة المعلم .


واكدت انه في هذا اليوم يقوم الجميع بالتعرف على القوانين والالتزامات التي يتوجب عليهم التقيد بها طيلة السنة الدراسية بالاضافة الى الخطط الشهرية والاسبوعية والمواد الجديدة المضافة للطالب . 


واشارت الى أن يوم التهيئة بالمعهد يعتبر مكملا لما يقوم به ولي الأمر من تهيئة الطالب للمعهد أو المدرسة من خلال شراء الأدوات المدرسية و مستلزماتها و شراء الزي المدرسي بالاضافة الى إعادة تنظيم تناول وجباتهم و مواعيد نومهم ، وهذا يدل على العلاقة التكاملية بين ولي الأمر و المعهد .


من / نوره البنخليل

ع ذ.
بنا 1346 جمت 09/09/2018