• article

وفد الأعلى للمرأة يختتم زيارته الرسمية لبلجيكا

بروكسل في 9 سبتمبر/ بنا / اختتم وفد المجلس الأعلى للمرأة برئاسة سعادة الأستاذة هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس زيارته الرسمية لمملكة بلجيكا بسلسلة من اللقاءات، حيث زار الوفد "المعهد البلجيكي للمساواة بين الرجل والمرأة" وقدم عرضاً موجزاً حول إطلاق ومراحل تنفيذ النموذج الوطني لإدماج احتياجات المرأة في التنمية إضافة إلى عرض حول "جائزة الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة العالمية لتمكين المرأة"، وكيف تطورت هذه الجائزة الوطنية وانتقلت إلى العالمية حيث تبنتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وجرى إطلاقها على المستوى العالمي كمنصة تساهم في نشر الوعي وإبراز ما تحقق وجاري العمل على تحقيقه عالمياً في مجال تمكين المرأة من قبل قطاعات وجهات وشخصيات متعددة حول العالم.

 

من جانبها عرضت السيدة كارين جولي مدير عام الشؤون الدولية بـ "المعهد البلجيكي للمساواة بين المرأة والرجل" جوانب من عمل المعهد على تعزيز المساواة بين الجنسين ومكافحة أشكال التمييز ضد المرأة من خلال تطوير وتنفيذ إطار قانوني مناسب، وهياكل واستراتيجيات وأدوات وإجراءات. 


وأعربت السيدة جولي عن تطلعها للتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة على صعيد تبادل الخبرات والتجارب المشتركة بما من شأنه تحقيق الأهداف المشتركة لدى الطرفين في تكريس مبدأ تكافؤ الفرص والقضاء على أي مظاهر تمييز ضد المرأة.


وعلى صعيد ذي صلة، وفي اطار برنامج العمل،  زار كل من مستشارة التخطيط والتطوير الاستراتيجي بالمجلس الأعلى للمرأة د. دنيا أحمد، والمستشار القانوني للمجلس الدكتور محمد وليد المصري مركز  Amazone للمساواة بين الجنسين، وأطلعا عن كثب على تجربة هذا المركز في دعم مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة بالمرأة، ودوره في تقديم المقترحات المؤيدة لسد الفجوات وتحقيق التوازن بين الجنسين، وبحث إمكانية الاستفادة منها بما يتلاءم مع طبيعة واحتياجات المجتمع البحريني.


 

وخلال اللقاء، جرى عرض تجربة البحرين في مجال دعم المرأة ودور مؤسسات المجتمع المدني، وبيان علاقة المجلس الأعلى للمرأة  ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بالمرأة من خلال لجان مشتركة مع الاتحاد النسائي البحريني ولجنة خاصة للتعاون مع اللجان النسائية في مختلف الجمعيات، كما جرى خلال الزيارة الترويج لجائزة الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة العالمية لتمكين المرأة.

 

وفي الإطار ذاته، زارت مستشارة التخطيط والتطوير الاستراتيجي بالمجلس الأعلى للمرأة د. دنيا أحمد "إدارة دراسات المرأة بجامعة بروكسل الحرة"، حيث جرى عرض تجربة البحرين في مجال تقدم المرأة والتركيز على جانب الدراسات والبحوث والتعاون مع المؤسسات الاكاديمية، والدور الفاعل للجان تكافؤ الفرص بالجامعات البحرينية، إضافة إلى بحث التعاون بين الإدارة من جهة ومركز معلومات واستراتيجيات المرأة بالمجلس الأعلى للمرأة من جهة أخرى في مجالات مختلفة بمقدمتها جائزة الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة العالمية لتمكين المرأة.

 

من جانبها قدمت البروفيسورة جيلي كون مديرة الإدارة ومجموعة من الأكاديميين وطلاب الدراسات العليا في مجال المرأة جوانب حول التجربة الاكاديمية للجامعة في مجال التحصيل الأكاديمي في تخصصات المرأة وتنوعها في مختلف المجالات والبحث الأكاديمي والدراسات المتخصصة في مجال المرأة، إضافة للدور الفاعل للجامعة في التوعية المجتمعية في مجال المرأة وتعاونها مع المؤسسات الرسمية والاهلية.

 

وأشاد جانب الجامعة خلال اللقاء بالتجربة البحرينية المتقدمة في مجال البحوث والدراسات المتعلقة بالمرأة، وكيفية موائمة وتطبيق نتائج تلك البحوث بما يراعي الخصوصية والاحتياجات المجتمعية، والتركيز على مجالات متعددة في وقت واحد وقياس أثر العمل.



 

ع إ ح/م خ

بنا 2149 جمت 09/09/2018