• article

وزير التربية والتعليم يتفقد عددًا من المدارس بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد


المنامة في 9 سبتمبر / بنا / عاد اليوم الأحد طلاب وطالبات مملكة البحرين من مختلف المراحل الدراسية إلى مقاعد دراستهم بالمدارس الحكومية، مع بداية العام الدراسي الجديد 2018/2019م، وذلك بعد أن وفرت وزارة التربية والتعليم الإمكانات اللازمة لضمان عودة مدرسية ناجحة.


وبهذه المناسبة، قام سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، وقبيل بدء الدوام المدرسي في الصباح الباكر، بزيارات تفقدية إلى عدد من المدارس، للاطمئنان على سير العمل فيها بالصورة المطلوبة، حيث كانت الزيارة الأولى إلى مدرسة الروضة الابتدائية للبنات، التقى خلالها الوزير عددا من أولياء الأمور لدى إيصالهم أبنائهم إلى المدرسة، وهنأهم بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، ثم قام بجولة في عدد من الصفوف والمرافق المدرسية.


بعدها قام الوزير بزيارة مدرستين إعداديتين جديدتين للبنين والبنات بمنطقتي مدينة حمد والبسيتين، حيث اطمأن على سير العمل بالصورة المطلوبة، وتفقد المنشآت التعليمية المتطورة بهاتين المدرستين اللتين تندرجان ضمن سلسلة المدارس الحكومية النموذجية الجديدة، التي تم إنشاؤها في إطار اهتمام قيادة جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه بتطوير مستوى الخدمات التعليمية المقدمة في مختلف المحافظات.


وعلى هامش تلك الزيارات، أكد سعادة وزير التربية والتعليم أن الوزارة، وكعادتها في كل عام دراسي، حرصت على توفير متطلبات تسيير العملية التعليمية بصورة متميزة، سواء من حيث المنشآت أو الخدمات أو القوى البشرية من معلمين وإداريين، حيث تم تنفيذ الصيانة الشاملة والوقائية لعدد كبير من المدارس، واستكمال عمليات التنظيف، وتوزيع 4 ملايين من الكتب المدرسية وأدلة المعلمين على جميع المدارس، وتطوير المناهج، فضلا عن تعزيز الكوادر التربوية من خلال توظيف 797 معلما بحرينيا من مختلف التخصصات، والاستمرار في توفير المواصلات اليومية المجانية لأكثر من 38 ألف طالب وطالبة، بمن فيهم الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين سيتم التوسع هذا العام في مشروع دمجهم، ليرتفع عدد مدارس الدمج الحكومية إلى 81 مدرسة موزعة على مختلف المحافظات.


وأضاف الوزير أن الوزارة ماضية في تطوير المنظومة التعليمية الإلكترونية، وخاصة عبر تطوير الخدمات المقدمة عبر البوابة التعليمية، وتوفير الكتب الدراسية إلكترونيا، والتوسع في المختبرات الافتراضية، وذلك في إطار مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل، الذي جاء تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والذي يعد نقلة نوعية للتعليم، والذي تنفذ الوزارة حاليا المرحلة المتقدمة منه وهي التمكين الرقمي في التعليم.


وأوضح الوزير أن الوزارة سوف تستمر في المشاركة في الاختبارات الدولية، للاستفادة منها في تطوير البرامج التدريبية الموجهة للمعلمين، والارتقاء بالمناهج، ولتعزيز النتائج المتميزة التي حققتها المملكة في هذا المجال، بعد أن استطاع طلبة البحرين تحقيق أعلى نسبة تقدم في الدورة السابقة من الاختبارات الدولية للرياضيات والعلوم (تيمس 2015)، مقارنة مع نتائج الاختبار السابق في 2011، وذلك بمعدل 45 درجة معيارية، أما في الاختبارات الدولية للقرائية (بيرلز 2016)، فقد حققت طالبات المملكة المركز الأول على جميع الطلاب والطالبات من الدول العربية المشاركة.


كما أكد الوزير أن الوزارة عازمة على تحقيق المزيد من الإنجازات التعليمية المشرفة، تعزيزا لما تحقق في الفترة السابقة، ولاسيما تصنيف منظمة اليونسكو لمملكة البحرين ضمن الفئة الأولى للدول ذات الأداء المتميز في تحقيق أهداف التعليم للجميع، وفي المرتبة الأولى عربيا لعدة سنوات، إضافة إلى ما جاء في التقرير السنوي لمجموعة بوسطن الاستشارية للعام 2018، إذ احتلت البحرين المركز الرابع بين دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيما يتعلق بالمؤشر الخاص بالتعليم، بعد أن كان ترتيبها الثاني عشر في عام 2011، إضافة إلى حصول مدرسة بحرينية على المركز الأول في مسابقة تحدي القراءة العربي في دورتها الثانية، متفوقة على 41 ألف مدرسة مشاركة.


وعلى صعيد آخر، بين الوزير أن الوزارة ستواصل جهودها من خلال قسم إلزام التعليم لإعادة الطلبة المنقطعين عن الدراسة ممن بلغوا سن الإلزام، تجسيدا لما نص عليه قانون التعليم في مادته السادسة، وتعزيزا لما تحقق من نتائج مشرفة في هذا المجال، حيث تمكنت الوزارة خلال العام الماضي من إعادة 86 طالبا وطالبة إلى مقاعد الدراسة، بعد انقطاعهم عنها لأسباب مختلفة. 


وعلى صعيد التعليم العالي، أكد الوزير أن مجلس التعليم العالي حريص على تطوير مستوى الخدمات التعليمية المقدمة في هذا القطاع التعليمي الحيوي، الذي يضم اليوم 14 مؤسسة تعليم عال حكومية وخاصة، بما يعزز من مكانة مملكة البحرين كمركز إقليمي للتعليم العالي.


وأشار الوزير إلى أن الوزارة تستعد للاحتفال بمرور مئة عام على التعليم في مملكة البحرين، من خلال استعراض أبرز الإنجازات التي حققتها المسيرة التعليمية خلال الفترة الماضية .
والجدير بالذكر أن العديد من مسؤولي الوزارة قد قاموا اليوم بزيارات تفقدية إلى المدارس الحكومية في مختلف المحافظات، للتأكد من سير العمل فيها بالصورة المطلوبة.


م.ف.ق/م.ح.
بنا 1331 جمت 09/09/2018