• article

انطلاق النسخة الثانية من مهرجان البحرين الدولي للجاز في أكتوبر

المنامة في 06 سبتمبر/ بنا / تنطلق النسخة الثانية من مهرجان البحرين الدولي للجاز في 26 أكتوبر المقبل 2018،  وسيشهد المهرجان الموسيقي، الذي سيقام في الهواء الطلق، مشاركة تسعة فنانين وموسيقيين عالميين ومحليين، ومن المتوقع أن يجتذب أكثر من 5000 من عشاق موسيقى الجاز من البحرين والمنطقة. يقام على النادي الملكي للغولف، الحائز على العديد من الجوائز، سيقدم مهرجان البحرين الدولي للجاز تجربة لا مثيل لها ، مما يجعله حدث سنوي مميز روزنامة الفعاليات الوطنية لمملكة البحرين.


وخلال مؤتمر صحفي قال الشريك الإداري لشركة كلوك وورك: "يسعدنا أن نعلن عن تواريخ النسخة الثانية من مهرجان البحرين الدولي وذلك بعد النجاح الذي شهدته النسخة الافتتاحية العام الماضي، والتي حضرها 3500 شخص. نود أن نشكر شركاءنا من الشركات على دعمهم في جعل مهرجان البحرين للجاز واحدًا من أكثر الأحداث الفريدة لمملكة البحرين. نحن فخورون بشكل خاص بأننا نحظى بدعم مجلس التنمية الاقتصادية وهيئة البحرين للسياحة والمعارض والذين يشاركوننا رؤيتنا لهذا الحدث الرائع ليكون أحد الداعمين لجهود دعم المواهب المحلية بمجال الموسيقى."


وفي سياق التركيز على المجال الرقمي والتكنولوجي، فإن منظمي المهرجان هذا العام تبنوا مبادرات رقمية مبتكرة، مثل إطلاق تطبيقات رقمية خاصة على أنظمة آي أو أس الخاصة بأبل وغوغل بلي للأجهزة بنظام أندرويد وذلك لشراء التذاكر إلكترونياً والتواصل. وسيواصل المهرجان الإبتكار خلال النسخ القادمة.


ومن جانبه قال المدير التنفيذي  لتطوير الاستثمار في السياحة والعقارات والتعليم والصحة بمجلس التنمية الاقتصادية   السيد جيراد باكر :" تشكل العودة الثانية لمهرجان البحرين الدولي للجاز إضافة مميزة للمشهد الثقافي المزدهر الذي تحظى به المملكة، والذي تتألق من خلاله العديد من الفعاليات والمهرجانات الثقافية الكبيرة مثل مهرجان ربيع الثقافة، حيث تعتبر مثل هذه الفعاليات ذات الطابع الاجتماعي في ما تتضمنه من مشاركة كوكبة من ألمع المواهب العالمية والبحرينية في موسيقى الجاز تعبيراً مهماً لتجارب ثقافية مميزة متاحة أمام البحرينيين والمقيمين والسياح، ونحن نسعى قدماً للاستمتاع بمهرجان البحرين للجاز في نسخته الثانية".


وسيشارك في المهرجان تسعة فرق حائزة على جوائز من جميع أنحاء العالم بما في ذلك آنا بوبوفيتش (الولايات المتحدة) ، وإنديان أوشن (الهند)، وسوينغ نينجا، وكات كابيرز (المملكة المتحدة)، وكيفنيس (جنوب أفريقيا)، فضلا عن الفرق البحرينية المؤثرة ليكويد، آلاء غواس وهافانيروس. وسيحتضن المهرجان فعاليات خاصة موجهة للمجتمع، وكاستضافة سلسلة من ورش عمل موسيقى الجاز والفعاليات الموسيقية المحلية في أماكن مختلفة في سبتمبر وأكتوبر، قبل إنطلاق الفعالية في 26 أكتوبر.


وتُعد الفعالية ملائمة لجميع أفراد العائلة بمختلف أعمارهم وستُفتتح من الساعة الحادية عشرة صباحًا وحتى الحادية عشرة مساءً. بالإضافة إلى ذلك، ستُقام عدة أنشطة في المهرجان مثل خيام الأطفال التفاعلية، وعربات الطعام، ومناطق الضيافة الخاصة بالمؤسسات، وغيرها من الأنشطة. وسيتم كذلك التحدث في المهرجان عن الفرق الموسيقية الموجودة في مملكة البحرين.


ع إ ح/ع ذ

بنا 1115 جمت 06/09/2018